الاثنين، 13 فبراير، 2012

المارد المصرى


قديما فى امثالنا المصريه  كنا نسمع المثل القائل اللى يحضر عفريت لازم  يعرف  ازاى يصرفه -----  تذكرت هذا المثال مع الفرق ان شعبنا المصرى ليس بعفريت  لكنه شعب  صبور مارد  قوى وينطبق عليه مثل اتقى شر الحليم اذا غضب وشعبنا  شعب حليم طيب وصبور  وصل لذروه الغضب من حكامه  الفاسدون الذين طالما   نهبوا من خير  مصر واستحلوا  اموال الشعب وكرامتهم  على مدار السنين ز لقد قام المارد المصرى يوم 25 يناير 2011  بثوره عظيمه  ولن  يعود  هذا المارد  ثانيه الى  صمته  لاان  رصيد الصبر  قد نفذ .الفساد فى مصر  قد  شاخ ومريديه اصبحوا من الخناشير الذين تصلبت عقولهم على ادوات الفساد الباليه التى لاتخيل على هذا الجيل الشاب الواعى . وانا  اخاطب نفسى اذا بخيال طيفى يقفز فجاءه ويهامسنى  ياترى ماهى ادوات واليات الفاسدون على مر  الفترات الزمنيه الماضيه حتى نتلاشها  مستقبلا  ----- فكرت لبرهه وانا استرجع  بذاكرتى بعض هذه الادوات  ووجدت  داخل  ذاكرتى البعض منها واحاول ان استرجع  باقى هذه الادوات لكن اهم ماوجدته من ادوات  الفاسدون او مايسمى الاستعمار الداخلى  هو المديا  --- التلفزيون نعم انه اداه رهيبه  يستخدمها  الحكام الفاسدون من مديا مقرؤه ومسموعه ومرئيه  ناخذ  على سبيل المثال  عصر الفاسد المخلوع مبارك  ماذا تم  فى عصره  عن قصد فى كل المديا المصرية  اولا  تم حجب كل الاغانى الوطنيه التى تربى الاجيال  على حب الوطن واحل محلها  الاغانى الهابطه  فى ظل غياب  رقابه متعمد  عن كل مايذاع ---- استبدال البرامج التى تثقف  الامه  امثال برامج العلم والايمان  للمرحوم دكتور مصطفى محمود واحل مكانها برامج وندوات كثيره بتركيز  عن  حلقات استضافه الراقصات  ليحكوا عن تاريخ حياتهم وكفاحهم  يقهقه خيال طيفى  ضاحكا  يقول نعم ---  اجيبه انعم هذا ماحصل  لاحظ  ان فى عصر مبارك ان تسليط الضؤ  اصبح  بنسبه 70 فى المائه على الراقصات المنحلات وعلى المغنيين  الشعبيين الهايفين  ويكاد كل  يوم لايخلو التلفزيون والجرائد من متابعه اخبارهم  حتى اصبح  هؤلاء  هم  نجوم المجتمع وقدوه  فلابد  لنا  لن لانهمل  هذا الجهاز اللعين   والتفت لخيال طيفى اخاطبه  اقول له تخيل حتى فى رمضان  تعمدوا  لغى معظم البرامج الدينيه  ليحل محلها فوازير  ورقص وندوات  يديرها  راقصات ومسابقات   هايفه  وحجبوا المسلسلات الدينيه والقراءت الدينيه  لم يكن هذا بمحض الصدفه  انه  كان مخطط  لهدم  عقول وطموح جيل  ياعزيزى ----ويداعب  ذاكرتى ماكان يسميه الشيخ  كشك  رحمه الله عليه   فكان يسمى التلفزيون بالمفسديون  لاان  هؤلاء الحكام   ستقطعوا من اموال الشعب على هذا الجهاز  حتى  يحاربو فكر الشعب  بتقاهه مايقدمه هذا الجهاز والى الان  اراه  لما يتطهر  وهذا بفعل اذناب النظام الذين يستمستوا على الحفاظ  على هذه الاداه الكاذبه حتى تجهض الثوره  ويشيعوا الاكاذيب  من خلاله الى الان ------   ثانى هذا الادوات  وهى كانت  مجلسى الشعب والشورى  فقد استخدمه مبارك  للدعاره السياسيه وتفصيل القوانين  التى تخدم الفساد واصبح مرتع  لكل المنافقون والفاسدون من اعضاء الحزب الوطنى وبعض المنتفعون الذين   ينتفعون من  اجواء الفساد  ارى الان خطوة ايجابيه   التى تم  فيها اقصاء فلول  الحزب الوطنى  بوعى شعبى  وليس  بحكم  تقيد لهم  -----  يباغتنى خيال طيفى بسؤال  ماذا  تعتقد فى رائيك كيف تستقيم الامور  ---- ارد  بدون تفكير وهل استئصال اذناب النظام الفاسد واستئصالهم جميعا  حتى لايفسدوا  قوة ونقاء  المارد  المصرى الجيل الجديد الثورى والى ان  يتم هذا الاستئصال  اقول لشبابنا  فى هذه الفتره  لاتصدق كل ماتسمعه وصدق  فقط نصف ماتراه  بعيونك لاان فى هذه الفتره  بجانب  فلول الفاسدون المنتشرون فى المديا وعلى  صفحات الانترنت تدافعت  قوة خارجيه وعلى راسها اسرائيل  للتلاعب   بفكر المواطن المصرى وقد انشاؤ مجموعات وجروبات  باسماء مصريه ويتكلموا بلهجه مصريه بارعه  ليعملوا على  اشاعه الفوضى . فعلينا جميعا ان  نفلتر كل مانقراءه ونسمعه ونراه  بعقولنا  وان  ننضم الى الجانب الذى  يفيد وطننا .  ولا ننسى ان فلول النظام  يستميتوا الان لتشويهه الثوره وثوراها  فتماسكوا يااهل مصر حتى نتخلص من  جل جيوب الفساد ولابد ان نركز فى الفتره القادمه على انتقال مصر للحكم المدنى وعوده العسكر الى ثكناتهم وتشريع قونين مغلظه  تصل الى احكام الاعدام على كل فاسد ومرتشى -----------واقول لكل  فلول وفاسد المارد المصرى لن  ينام والثوره مستمره ولن تهدأ -------- وللحديث بقية

هناك تعليق واحد:

emytota يقول...

عندك حق والله هو ده الاعلام بتعنا وده اللى بيوجه الشباب وبيربيهم ربنا يكرمك وفى انتظار بقيه الحديث

حدث خطأ في هذه الأداة