السبت، 16 أبريل، 2011

رحله الى كتاب التاريخ

                                                                        


 بسكون الليل اشعلت سيجارتى وانا انفث دخانها  اطلقت العنان لااجنحه خيالى ان ترتفع وتحلق  بعيدا شردت لبرهه اهامس خيال طيفى الى اين تحلق  اجابنى مسرعا يتجسد امامى  بابا كبير عتيق خلف هذا الباب  منضده يوجد اعلاها كتاب  قديم مفتوح جواره ريشه ومداد  سئلت طيفى هل  لك ان تهامسنى ماذا ترى صمت لبرهه ورد بصوت خافت هامس  يحمله لى دخان سيجارتى  نعم نعم ها انا  هناك  فتحت الباب تسللت الى الغرفه  يسكنها الهدؤ رائحته  يملؤها عبق التاريخ زاد فضولى ان اقترب اكثر وارى ماتحتويه اسطر الكتاب زاد فضولى  هامست طيف خيالى  اكمل  اكمل  شوقتنى  ان  اتابع  معك رد هامسا انه  كتاب تاريخ احاول ان  ارى محتواه  اقلب  فهرسه برفق ها انا اجده منقسم الى  قسمان   قسم  صفحاته  جهه اليمين  مضاءه حروفها  المح  بعض الاسماء  صحت هامسا  لمحت اى اسماء  اجابنى ارى اسم الزعيم  سعد زغلول بالثلث الاخير من الفهرس بالجانب اليمين  سئلته واى اسماء ترى  ايضا اجابنى ارى  تسلسل بنفس الجانب  الزعيم احمد عربى  محمد  كريم   يالله  ارى اسماء مضيئه متلئله بحروف من نور كثير قولت له الك ان تخبرنى  اخر الاسماء المنقوشه فى هذا الجانب المتللئ ردا  ياالله  ارى اسماء   حولها هاله من نور  عنوانها له زخارف جميله من اغضان ورد كتب عنوانها اسماء  شهداء  ثوره 25  يناير  مصر هللت  فرحا  قولت لها  زدنى بالتفاصيل  قال  صبرا  احاول ان ارى ماذا بالجانب الاخر الجانب الايسر من الكتاب  شكل حروفه   صدئه ورائحته  نتنه مره   دقائق  صمت  وصاح لقد لمحت اسماء بهذا الجانب المشؤم هامسته  اى اسم لمحته رد مجيبا احاول ان   اقترب  ارى  حروف  غريبه  مكتوب  جوارها فرعون رمسيس  قولت له  حاول تقترب وترى  اخر ماكتب  بهذا الجانب  اجاب بصوت  ضاجر لون اسود وصفحه  بائسه  حولها اطار  شكله  مخيف  كتب   بداخل الاطار شيطان مصر وزبانيته  وبين  قوسان  حسنى  مبارك  قولت  لطيفى زدنى  بتفاصيل  فجاءه  سمعته  يخاطب  صوت اخر   ناديته  من يخاطبك  قال لى  الكتاب  حروفه تنطق كدما  وقال لى  عود ادراجك الان  على ان نلتقى غدا اكون  سطرت  بهذا الجانب القبيح  كل مافعله  مبارك وزبانيته  --------------------  ها هو  طيف  خيالى  يعود  لى  يخبرنى بوعد برحله قادمه اخرى  يتصفح  مايسطره الكتاب  عن  شيطان مصر مبارك وحاشيته


نفذت  سيجارتى  توقف  خيال  طيفى  على  امل لقاء  ورحله اخرى  معا

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

الكتاب الجيد يقرأ مرة في سن الشباب ومرة في سن النضج ومره أخرى في سن الشيخوخة كالبناء الجميل الذي يجب أن يشاهد فجرا وظهرا وتحت ضوء القمر

غير معرف يقول...

جامدة اوى يا نادر ويا ريت تكمل ان شاء الله ليك مستقبل حلو فى الكتابة

غير معرف يقول...

جميله جدا...عاوزين الباقي قريب

غير معرف يقول...

ربنا يوفقك بس اخر كلمة مش عجبانى هو ان بدون سجاير لا تستطيع التفكير او الكتابة

حدث خطأ في هذه الأداة